أداء صـــندوق الاســـتثمار الســـعودي لـــعام 2019

مقدمة

يتولـــى صندوق الاســـتثمار منذ العـــام 1971، مهمة تنمية الاســـتثمارات الوطنية، وقد حدد هدفه بالتحول إلى محطة عالمية وشـــريكا مهمة لقاصدي الاســـتثمار المحليين والدوليين وفتـــح قطاعات جديـــدة وتنمية الاقتصاد الوطني. ومع أهميته الكبيرة، اكتســـب الصندوق بعـــدا آخـــر عام 2015، حيـــث تولى وقتهـــا محمد بن ســـلمان إدارة الصنـــدوق، حيث ُأضيفت إليـــه صلاحيـــات واســـعة انعكســـت علـــى دوره وطريقـــة أداءه، ليتحـــول إلى اداته الرئســـية فـــي تنفيـــذ رؤيـــة 2030 بعيدا عـــن البيروقراطيـــة التي تتطلب نســـبة كبيرة من الشـــفافية، غير المتوفـــرة بنفس القدر فـــي الصندوق.

ينفـــذ الصنـــدوق أعمالـــه في ثـــلاث مجـــالات: الإقـــراض، الضمان والمشـــاركة فـــي رأس المال. وحتـــى العـــام 2017 كانت أغلب نشـــاطات الصنـــدوق ترتكز في الجانب المحلـــي، لكنه ومنذ العام 2017 شـــهد تحـــولا واضحا نحـــو العالمية.

هذه الدراســـة، تتناول صندوق الاســـتثمار فـــي عدة جوانب: أهداف الصنـــدوق في إطار رؤية 2030، نطاق عمل الصندوق، الاســـتثمارات الخارجيـــة وإنجازات الصندوق الحالية

أولا: أهداف الصندوق في ضوء رؤية 2030

الأهداف بعيدة المدى

يضع الصندوق 6 أهداف رئيسية (1) له وهي:

تنمية الاقتصاد المحلي وتنويع مصادر الدخل وتوطين المعرفية والتقنيات من خلال إطلاق قطاعات اقتصادية محلية.

تمكين القطاع الخاص وتحريره من قيود القطاع العام.

تعديل البناء المؤسساتي كي يلائم المستقبل المعتمد على الاستثمارات.

إحداث تأثير في الاقتصاد العالمي، يفضي في النهاية لجذب الاستثمارات داخل السعودية.

يهدف الصندوق إلى احتلال صدارة الصناديق العالمية

وهو المركز الذي يحتله الصندوق السيادي النرويجي بقيمة 1 تريلون دولار) وأن يكون المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة

أهداف المرحلة الأولى

تتمثل المرحلة الأولى بتحقيق 4 أهداف بحلول العام 2020 (3

إضافة 185 مليار ريال لمجمل الناتج المحلي للملكة.

توفير 20 ألف وظيفة داخل الاقتصاد السعودي.

رفع إجمالي الأصول إلى 1.5 مليار ريال.

رفع نسبة الاستثمار الخارجي إلى 25% مقابل 75% للاستثمار الداخلي.

ثانيا: نطاق استثمارات الصندوق

يوزع الصندوق استثماراته على 6 محافظ استثمارية، 4 منها داخل المملكة و2 خارجها:

١. محفظة الاستثمار في الشركات السعودية

اســـتهداف رجال الأعمال الســـعوديين: إذ عمدت الســـلطات لاعتقـــال 87 من كبار رجـــال الأعمـــال حصلـــت منهـــم علـــى 106 مليـــار دولار مـــا بين ســـيولة وشـــركات وأوراق ماليـــة(12)، وهـــو امر دفع المســـتمثرين إلـــى تحويل أموالهـــم إلى الخارج.

٢. محفظة تطوير القطاعات الواعدة

يعمـــل علـــى تأســـيس شـــركات جديـــدة مثـــل شـــركة الصناعـــات العســـكرية، وشـــركة طائـــرات الهيلكوبتـــر، كمـــا أســـس صنـــدوق الصناديـــق لدعـــم رأس المـــال الجـــريء.

٣. محفظة المشاريع العقارية والبنى التحتية

إيجـــاد نمـــاذج حضاريـــة مـــن خـــال تطويـــر البنـــى التحتيـــة وتطويـــر مشـــاريع الإســـكان والســـياحة مثـــل: مشـــروع منطقـــة عســـير، مطار الملك خالـــد، مطار الملك فهد والمشـــاريع المتعلقة بالحج والعمرة.

٤. محفظة المشاريع الكبرى

تهـــدف لدعم المملكة في التحـــول الاقتصادي وتحقيق أرباح على المســـتوى البعيـــد والمســـتوطنات، مثـــل مشـــاريع نيوم ومشـــروع البحر الأحمر.

٥. محفظة الشراكة الاستراتيجية

تهدف إلـــى تحقيق شـــراكات قطاعية مع مؤسســـات دولية لزيادة نطـــاق انتشـــار المملكـــة خاصـــة فـــي الصناعـــات المســـتقبلية مثل الاســـتثمار في شـــركة ســـوفت بنك وشـــركة أوبر.

٦. محفظة الاستثمارات العالمية المتنوعة

يهدف لتحقيق دخل ثابت للملكة من خلال الاســـتثمار في الأسهم والبنـــى التحتية والعقارات والصناديق الاحتياطية كالاســـتثمار في البنى التحتية في أمريكا وفرنســـا ومصر.

ورغـــم أن العوائد لـــم تتحقق حتـــى الآن، لكن هناك توقعات بكســـبها على المســـتوى المتوســـط والبعيد كما يوضح الشـــكل التالي(5):

ثالثا: الاستثمارات الخارجية للصندوق

مـــن خلال محفظتين هما: محفظة الاســـتثمار العالمي، ومحفظة الشـــراكة الاســـتراتيجية، يســـعى الصنـــدوق لتعزيـــز نفـــوذ المملكة فـــي الخارج وزيـــادة قـــوة علاقاته في الخـــارج، إذ تبحث المملكة عن شـــراكة تلائم رؤيتها السياســـية أكثر من البحث عن الفرص الاستثمارية، أمـــا أبـــرز الاســـتثمارات التي قام بها الصنـــدوق منذ عام 2015 حتـــى الان فهي:

شـــراء حصـــة تعـــادل %38 مـــن شـــركة بوســـكو الكورية بقيمـــة 1.36 مليـــار دولار. الشـــركة متخصصـــة بصناعـــة المعـــادن حيـــث تنتـــج 41 مليـــون طـــن مـــن الصلب ســـنويا، وتبيـــع منتجاتهـــا في 53 بلـــدا، وقد حققت الشـــركة عائـــدا صافيا بقيمة 1.45 مليـــار دولار عـــام 2018.

استثمارات بقيمة ٢.٥ مليار دولار في روسيا في مشاريع طبية وصناعية ومشاريع بنى تحتية.

استثمارات بقيمة ٢.٥ مليار دولار في فرنسا ضمن مشاريع وصناديق ملكية ترتكز على الطاقة المتجددة

ورقــــــــــة أداء صــــنـــــــــدوق الإستثــمــــــار تحليلية السعــــــــــــودي لــــعـــــــام 2019 استثمارات بقيمة 16 مليار دولار في صندوق سعودي-مصري للاستثمار.

شـــراء %5 مـــن أســـهم أوبـــر بقيمـــة 3.5 مليـــار دولار، وقد خســـرت الصفقة بســـبب انخفـــاض قيمـــة الســـهم مـــن 48 دولار إلى 37 دولارا مـــع بداية العـــام 2020، ما قد يعنـــي خســـارة %20 من قيمة الاســـتثمار الكلي ولكن الصندوق لايـــزال يعلق آمال ربحية على هذه الشـــركة بعدما حققت أرباحا صافيـــة بقيمة مليار دولار عام 2018.

اســـتثمر الصنـــدوق نصـــف مليـــار دولار فـــي الموقـــع الالكترونـــي العربـــي للتجـــارة الالكترونية، بالشـــراكة مع شـــركة إعمـــار الإماراتية، ورغم أن الموقع لـــم يعلن أرباحه حتـــى الان، لكـــن ُيتوقـــع أنـــه حقـــق أرباحا بقيمـــة 13 مليـــون دولارعـــام 2018 ، أي 1.5% مـــن عائـــدات رأس المال.

شـــراء نصف شـــركة أديبتـــو المالكـــة لأميركانا للمـــواد الغذائية بالشـــركة مع محمد العبـــار وشـــركة إعمـــار عبـــر الشـــركة الســـعودية للاســـتثمارات الغذائيـــة الخليجيـــة المملكومـــة بالكامـــل من قبـــل الصندوق، وهـــي مجموعة رابحة غيـــر أن مديونيتها قـــد تصـــل إل 1.5 مليـــار دولار أمريكي.

اســـتثمار يزيـــد عـــن 20 مليـــار دولار فـــي البنـــى التحتيـــة الأمريكيـــة بالتعـــاون مع شـــركة بلاكســـتون الامريكيـــة.

اســـتثمار بقرابـــة نصف مليـــار دولار في شـــركة الواقع الافتراضـــي ماجيك ليب، ولا تزال الشـــركة تســـير بشـــكل بطئ باتجاه تحقيق أرباح بقيمة 180 مليون دولار، أي أقـــل من %3 من قيمـــة رأس المال.

صفقـــة مـــع شـــركة الفنادق الفرنســـية أكور انفســـتمنت بقيمـــة تزيد علـــى 5 مليار دولار، دون معرفـــة الحصـــة الحقيقيـــة للصنـــدق منهـــا لشـــراء حصـــة في الشـــركة التـــي تملـــك قرابـــة 900 فندق فـــي المـــدن الأوربيـــة المختلفة.

شـــراء أســـهم في شركة تســـا لصناعة الســـيارات تعادل %5 من إجمالي القيمة الكلية للشركة.

اســـتثمار في لوســـيد لصناعة الســـيارت الكهربائية بقيمة مليار دولار وقد أعلنت الشـــركة مؤخرا عن البدء بالإنتاج.

رابعا: إنجازات الصندوق الحالية والمتوقعة

تصـــدرت شـــركات «دار الأركان»، «كيـــان»، «ســـيرا القابضـــة»، قائمة الشـــركات المتراجعة خلال العاميـــن الماضييـــن ويرجع ذلك لعدة أســـباب:

01 مرونة في الإدارة

اســـتطاع تحقيـــق أداء اســـتثمارية مرنـــة تتخطـــى الحواجـــز البيروقراطيـــة وقيود الصناديـــق والمجمعات النقديـــة، التي تحتاج لقدر كبير مـــن الإجراءات الإدارية الشـــفافية، وهـــذا يعود إلى تولي ولـــي العهد محمد بـــن ســـلمان إدارة الصنـــدوق وخضوعه المباشـــر له.

وصمه بصفات بذيئة مثل: الصهيوني(1)، الأفاك(2)، الطاغية(3)، المنافق(4)، السلطان المدجج بالشعبوية العاطفية الكاذبة(5)، وأنه يستخدم لغة صفيقة ومتدنية في إطار متاجرته بالقضية الفلسطينية باعتبارها من سمات الخاط الأردوغاني الإخواني البغيض(6).

نسبة كل ما هو تركي لأردوغان: إذ تستخدم وسائل الإعلام السعودية مصطلحات مثل ليرة أردوغان ومرتزقة أردوغان(7) (المقاتلون السوريون في ليبيا) (8).

02 رفع قيمة الأصول

بلغـــت قيمـــة أصـــول الصنـــدوق 152 مليـــار دولار، ومع نهايـــة 2018 بلغـــت قرابـــة 360 مليـــار دولار، ومـــن المتوقـــع أنهـــا وصلت إلى 385 مليـــار(6) مع نهاية عام 2019 ويتوقـــع أن تصـــل إلـــى 400 مليـــار خـــال الفترة القادمـــة (أي مـــا يعـــادل 1.5 ترليـــون ســـعودي).

إلصاق تهمة الاستعمار بتركيا: من خلال اتهام تركيا بـ»التهور السياسي والعبث بتاريخ وثروات الامة العربية لصالح أجندة أردوغان الاستعمارية وطموحاته التوسعية في المنطفة، في استنساخ للمشروع الخميني بصيغة سنية إخوانية»(9).

استحضار الماضي العثماني: واعتبار أن اردوغان يسعى من خلال سياسته الخارجية إلى تحقيق «حلم الخلافة العثمانية المزعومة (10)، وإعادة الإمبراطورية العثمانية البائدة (11).

اتهام أردوغان وتركيا بغياب الرؤية في السياسة الخارجية: باعتبار أن هذه الحروب ُشنت بتهور وطيش ما سيدخل تركيا في حروب تؤدي إلى تدميرها (12).

03 رفع قيمة الاستثمار الخارجي

بحســـب تقريـــر الصنـــدوق، فقـــد اســـتثمر %20 مـــن أصولـــه في الخـــارج، مع نهاية العـــام الماضي أي قرابة 72 مليـــار دولار، وهـــو مبلغ تـــم توزيعه علـــى قطاعات ودول مختلفة، إلا أن عوائد هذه الاســـتثمارات لم تكن كمـــا كان مرجوا منهـــا، فمع مرور ســـنتين على معظم المشـــاريع، لم تتجاوز نســـب الأرباح أكثر من %2، إضافة لخســـارة بعضهـــا وعدم ظهور نتائج البعـــض الآخر، رغم ان الصنـــدوق يتوقع أن تبلـــغ أرباحه %7.

دعم الجماعات الإرهابية في سوريا وليبيا وتسليم أسلحة ومعدات عسكرية لجبهة النصرة في إدلب (13).

استخدام مقاتلين سابقين في القاعدة وجبهة النصرة في العمليات العسكرية تفاديا لسقوط ضحايا من الجيش التركي قد يسفر عن ضغوط داخلية (14).

04 تأسيس شركات جديدة

أســـس الصندوق شـــركة الصناعات العســـكرية (سامي) مـــن أجـــل توطيـــن الصناعـــات العســـكرية، حيـــث تأتـــي المملكـــة مـــن بيـــن الـــدول العشـــر الأكثـــر انفاقـــا فـــي العالـــم، وتنفـــق مـــا يزيـــد علـــى 80 مليـــار دولار لشـــراء معدات عســـكرية. ورغم تأسيس الشـــركة عام 2017، لا تـــزال نتائجهـــا متواضعـــة حتـــى الان.

أسس الصندوق شركات عديدة في قطاع الترفيه، لكن القطاع يواجه تحديات اجتماعية كبيرة داخل المجتمع السعودي ولم يحقق المأمول منه.

أسس الصندوق شركتي «رؤى الحرم» و»رؤى المدينة» لتطوير الطاقة الاستيعابية للحرمين الشريفين، لكنهما حققتا نجاحات محدودة، حيث لم يزد عدد الحجاج عن 2.5 مليون نسمة، باقل مما كان عليه منذ 6 سنوات.

تم إطلاق شركة تشغيل الطائرات المروحية لكن لم ُتعرف نتائجها حتى الان.

05 مشاريع عملاقة

مشروع البحر الأحمر: على طول الساحل الغربي للمملكة بمساحة 34 ألف كم2 وسيعتمد على تطوير جزر طبيعية ومناطق غوص واستكشاف البحر.

مشروع نيوم: شمال غرب المملكة بمساحة 26 كم2 ليكون مركز الاقتصاد المستقبلي للمملكة، حيث يعتمد على نقل التكنولوجيا لصناعة نموذج رائد ومتطور.

مشروع القدية: جنوب غرب الرياض بمساحة 334 كم2 وهو وجهة ترفيهية يتوقع أن يكون الوجهة الأولى للمملكة في الترفيه.

مشروع جدة تاون

مشروع أمالا السياحي

مشروع وادي الديسة في تبوك

تحتاج هذه المشاريع لوقت طويل كي يظهر أثرها على الأرض وربما أطول من الوقت المعلن عنه في أجندة الرؤية والصندوق، إضافة إلى حاجتها لتمويل أكبر من المتاح الان.

06 تعزيز العلاقات الخارجية

نجح الصندوق في تعزيز العلاقات مع صناع القرار في دول محل اهتمام للسياسة الخارجية السعودية، مثل أمريكا وفرنسا إضافة لمصر والأردن.

حجم الاستثمارات الخارجية –خاصة في حال رفع قيمتها- ستشكل أداة سياسية قوية بيد المملكة خاصة مع الدول التي تسعى السعودية لتطوير علاقتها معها.

أما على صعيد الإنجازات المتوقعة:

ستشكل المشاريع عنصرا في تغيير الوجه العمراني والثقافي للملكة، خاصة في حالة مشاركة القطاع الخاص بقوة.

صناعة قطاعات جديدة في المملكة مثل قطاع الصناعات العسكرية وقطاع السياحة، خاصة وأن هذه القطاعات غير مسبوقة في السعودية في ظل إحجام الشركات العالمية عن العمل في هذه المجالات في الداخل السعودي.

الخلاصة

تأســـس صندوق الاســـتثمارات العامة ســـنة 1971، في محاولة للاســـتفادة من الوفـــرة الماليـــة التـــي حققهـــا صعـــود أســـعار النفط آنـــذاك، يســـعى الصندوق إلـــى تصـــدر البنوك الســـيادية في العالم، حيث يخطط للمســـاهمة بــــ185 مليار ريـــال فـــي الناتـــج المحلـــي الإجمالـــي للمملكـــة، وتوليـــد 20 ألـــف وظيفـــة في الاقتصـــاد الســـعودي وأن يصـــل إجمالـــي أصولـــه إلـــى 1.5 مليار ريـــال، وأن يرفع حصـــة الاســـتثمار الخارجي إلـــى %25 من إجمالي اســـتثماراته مقابل %75 في الداخل الســـعودي.

يـــوزع الصنـــدوق اســـتثماراته علـــى 6 محافـــظ اســـتثمارية: 4 منهـــا موجهـــة للاقتصـــاد المحلـــي و2 منها موجهـــة للخارج. مع نهاية العـــام 2018، بلغ حجم الاســـتثمارات الســـعودية فـــي الخـــارج 72 مليـــار دولار، ورغـــم ضخامـــة المبلـــغ، لـــم تتجـــاوز نســـبة الأربـــاح فـــي أغلـــب الاحيـــان %2 مـــن رأس المـــال المخصص للاســـتثمار. امـــا فـــي الداخـــل، اعتمـــد الصنـــدوق على سياســـتين: الاســـتثمار فـــي الشـــركات الموجودة فعلا داخل المملكة، وانشـــاء شـــركات جديدة تعود بالنفـــع علـــى القطاعات الســـعودية الأخرى مثل شـــركة الصناعات العســـكرية (ســـامي) وشـــركتي «رؤى الحـــرم» و»رؤى المدينـــة».

منـــذ العـــام 2015، شـــهد الصنـــدوق ارتفـــاع كبيـــر فـــي قيمـــة أصولـــه، إذ ارتفـــع مـــن 152 مليـــار دولار حينهـــا، إلـــى 360 مليـــار عـــام 2018، مـــع توقعـــات بوصولهـــا إلـــى 385 مليـــارا مع نهايـــة 2019 وخطـــة لإيصالها إلـــى 400 مليـــار خـــال عـــام 2020.