الموقــف السعــودي غير الرسمــي مــن تركيــا

الموقــف السعــودي غير الرسمــي مــن تركيــا

مقدمة

بـــدأت الإجـــراءات الســـعودية لمواجهـــة فايـــروس كورونـــا مـــع نهايـــة شـــهر فبرايـــر، حيث تم تســـجيل أول إجـــراء يـــوم 27 فبرايـــر، أي قبـــل أربعـــة أيـــام مـــن الإعـــان عـــن أول إصابـــة فـــي المملكـــة. وفـــي الثلـــث الثاني من شـــهر مارس زادت الإجراءات بشـــكل تصاعـــدي ، ثم بلغت ذروتهـــا فـــي الثلـــث الثالث من الشـــهر. وُيلاحـــظ أن الإجراءات توازت بشـــكل كبيـــر وملفت مع عدد الإصابات المســـجلة، كي تعطي انطباعًا شـــعبيًا بمنطقيتها. وتنبغي الإشـــارة هنا إلى أن هناك الكثير من التشـــكيك بالأرقام الرســـمية المعلنـــة لعـــدد الإصابات والوفيات، ســـواء مـــن حيث العـــدد أو الإطـــار الزمني لها، وينطبـــق هـــذا الأمر بشـــكل كبير على معظم الـــدول، وخاصة تلك التـــي لا تتوفر فيها حرية إعامية بمســـتوى معقول.

تعتبـــر العلاقـــات التركية-الســـعودية من أهم الملفات الشـــائكة في الشـــرق الأوســـط، وقد مـــرت هـــذه العلاقـــة منـــذ صعـــود حـــزب العدالـــة والتنميـــة للســـلطة عـــام 2002 بكثيـــر مـــن التقلبـــات خاصـــة عقـــب انـــدلاع ثـــورات العربية، وفـــي الوقت الـــذي يلتزم الموقف الرســـمي –بحكـــم الأعراف الدبلوماســـية- بالتحفـــظ تجاه السياســـة التركية رغم توجهـــه العام بعرقلة خطواتهـــا إقليميا، فإن القنوات غير الرســـمية ترســـم صورة أكثر تفصيـــلا، ومن أجل الوصول لفهـــم دقيـــق لأبعـــاد هـــذا التوجـــه، تتناول هـــذه الورقـــة تغطية الملـــف التركي فـــي 4 من الصحـــف المحلية الســـعودية للفتـــرة ما بيـــن 1-1-2020 حتـــى 29-2-2020 وهي:

عكــــــــــــاظ، الوطـــــــــــن، الريــــــــــاض والمــــــــــدينة.

حيث تم اختيار هذه الصحف بناءا على عدة معايير:

أن تكون من وسائل الإعلام المقروءة.

ألا تكون من وسائل الإعلام المملوكة للدولة.

أن تكون ذات انتشار نسبي معقول.

أن تصدر داخل السعودية، لتحييد التأثير على الإماراتي على وسائل الإعلام السعودية هناك.

وتســـلط الدراســـة الضـــوء علـــى جوانـــب عـــدة في الإعـــام غيـــر الرســـمي: تعاطي وســـائل الإعـــام، مكونـــات الموقـــف غيـــر الرســـمي وتقييـــم مواقـــف الصحف.

أولا: أنواع الإجراءات المتخذة

أولا: الاهتمام

وصـــل عـــدد الأخبـــار المتعلقة بالشـــأن التركـــي على الصحـــف الأربعـــة 251 خبـــرا، تصدرت صحيفـــة عكاظ معـــدل التغطية اليوميـــة بواقع 1.7 خبـــر، ثم صحيفة المدينـــة بواقع 0.88 خبـــر، صحيفـــة الوطـــن 0.74 خبر وصحيفـــة الرياض بمعـــدل 0.70 خبر.

ثانيا: الموضوعات

تصدر التدخل التركي في ليبيا اهتمامات الصحف الأربعة، تلتها السياسة التركية في ليبيا، ثم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كما تناولت مواضيع أخرى تتعلق الشأن الداخل والخارجي.

ثالثا: التوجهات

تراوحـــت تغطيـــة الملـــف التركـــي بين الســـلبية، المســـيء والمســـيء جـــدا، إذ شـــكل هـــذا التوجـــه %79 من الأخبـــار المنشـــورة، بينما شـــكلت الأخبـــار المحايدة 18% والأخبـــار الإيجابيـــة %3.

هناك اختلاف واضح في التوجهات بين صحيفة وأخرى، تصدرت صحيفة عكاظ بفارق كبير عن باقي الصحف نشر الأخبار المسيئة جدا والسيئة والسلبية، واقتصرت أخبارها الإيجابية على خبري تعزية بعث بها الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بين سلمان للرئيس أردوغان بعد الزلزال الذي ضرب تركيا في شهر يناير.

بالمقابل، غابت الأخبار المسيئة جدا بشكل كلي عن صحيفة المدينة، وارتفعت فيها نسبة الاخبار المحايدة والإجابية بشكل ملحوظ إذ شكل النمطان 56% من تغطية الملف التركي فيها.

مكونات الموقف غير الرسمي

لا شـــك ان الإجـــراءات المتبعـــة للتعامل مع الفيروس «ســـواءا في الســـعودية أو في مكان حول العالم»،تركت آثارًا عميقة على الاقتصاد، وربما يؤدي اســـتمرارها إلـــى انهيـــار بعـــض القطاعـــات بأكملهـــا، ما لـــم تتدخل الدولـــة لإنقاذهـــا. ونتيجة لذلـــك، ترافقـــت الإجراءات الحكومية فـــي الكثير من الدول، حتـــى الفقيرة منها، لمنـــع التنقل وفـــرض حظر التجـــول، مع إجـــراءات لتعويـــض المتضررين، أو بأســـوأ الأحـــوال تقديـــم إجراءات للتخفيف عـــن القطاع الخاص أو عن المواطنين بشـــكل عـــام، مثل تأجيل تحصيـــل الضرائب والرســـوم، إلى غير ذلك من الإجـــراءات. وفي ما يتعلق بالحالة الســـعودية، اتســـم هـــذا النوع من الاجـــراءات بأمرين:

ركـــزت الصحـــف الأربعـــة علـــى عـــدة مواضيـــع اشـــتركت فـــي تناولها بوســـائل مختلفة، وهـــي: الرئيس التركي رجـــب طيب أردوغان، المشـــاريع الخارجيـــة، دعم الارهاب والتطرف، اســـتهداف الاقتصـــاد والتعريـــض بالعلاقات التركيـــة الاســـرائيلية والقضية الفلســـطينية.

01 استهداف الرئيس رجب طيب أردوغان

عمدت الصحف إلى استهداف شخص أردوغان شكل مباشر من خلال عدة طرق:

وصمه بصفات بذيئة مثل: الصهيوني(1)، الأفاك(2)، الطاغية(3)، المنافق(4)، السلطان المدجج بالشعبوية العاطفية الكاذبة(5)، وأنه يستخدم لغة صفيقة ومتدنية في إطار متاجرته بالقضية الفلسطينية باعتبارها من سمات الخاط الأردوغاني الإخواني البغيض(6).

نسبة كل ما هو تركي لأردوغان: إذ تستخدم وسائل الإعلام السعودية مصطلحات مثل ليرة أردوغان ومرتزقة أردوغان(7) (المقاتلون السوريون في ليبيا) (8).

يجـــدر بالذكـــر أن صحيفة عكاظ انفردت مـــن بين الصحف الأربعة باســـتخدام الألفاظ القاذعـــة والمســـيئة بحـــق الرئيـــس التركـــي، حيـــث لـــم تســـتعمل صحـــف الريـــاض والمدينـــة والوطـــن هـــذه الألفاظ.

02 استهداف المشاريع الخارجية

عملت الصحف على اســـتهداف السياســـة التركية الخارجية من خلال عدة نواحي أهمها:

إلصاق تهمة الاستعمار بتركيا: من خلال اتهام تركيا بـ»التهور السياسي والعبث بتاريخ وثروات الامة العربية لصالح أجندة أردوغان الاستعمارية وطموحاته التوسعية في المنطفة، في استنساخ للمشروع الخميني بصيغة سنية إخوانية»(9).

استحضار الماضي العثماني: واعتبار أن اردوغان يسعى من خلال سياسته الخارجية إلى تحقيق «حلم الخلافة العثمانية المزعومة (10)، وإعادة الإمبراطورية العثمانية البائدة (11).

اتهام أردوغان وتركيا بغياب الرؤية في السياسة الخارجية: باعتبار أن هذه الحروب ُشنت بتهور وطيش ما سيدخل تركيا في حروب تؤدي إلى تدميرها (12).

03 دعم الارهاب والتطرف

تسليط الضوء على أي أزمة تواجه الاقتصاد التركي، من خلال:

دعم الجماعات الإرهابية في سوريا وليبيا وتسليم أسلحة ومعدات عسكرية لجبهة النصرة في إدلب (13).

استخدام مقاتلين سابقين في القاعدة وجبهة النصرة في العمليات العسكرية تفاديا لسقوط ضحايا من الجيش التركي قد يسفر عن ضغوط داخلية (14).

04 استهداف الاقتصاد

عملت الصحف على اســـتهداف السياســـة التركية الخارجية من خلال عدة نواحي أهمها:

تتبع مستوى هبوط الليرة التركية: باستخدام أرقام «دقيقة وغير دقيقة» تظهر آثار هذه الهبوط ونتائجة على المستوى المعاشي ومشاريع المستثمرين بالاقتصاد التركي (15).

زعزعة ثقة المستثمرين في قطاعات الاقتصاد التركي: خاصة قطاع السياحة(16)، والسياحة العلاجية والتجميلية مثل زراعة الشعر(17).

05 التعريض بالعلاقة مع اسرائيل والقضية الفلسطينية

تناول أخبار تتعلف بعلاقات أردوغان مع اسرائيل واستخدام رسائل متنوعة مثل:

اتهامات باستغلال القضية الفلسطينية لكسب التأييد الشعبي على الطريقة الإيرانية لتغطية الأطماع الإقليمية تحت إدعاء أن «طريق تحرير فلسطين يمر عبر الأراضي العربية حتى لو كانت تبعد آلاف الكيلومترات عن فلسطين»(18).

اتهام تركيا بالمزايدة على المواقف السعودية الواضحة من القضية الفلسطينية، في حين يقوم أردوغان بعمل علاقات مع اسرائيل ولا يقدم سوى»عنتريات كلامية للعرب والمسلمين على خشبة المسرح»(19).

تقييم الموقف غير الرسمي

مـــن خـــلال تغطيـــة الصحـــف وتناولهـــا الشـــأن التركـــي، يمكـــن اســـتنتتاج الملاحظـــات الآتيـــة:

١. اختلاف واسع في التغطية

برغـــم وجود توجيهات لكل الصحف الصادرة داخل الســـعودية، إلا أن هنـــاك بعـــض الهامش للتحرك لوســـائل الإعلام، يبـــدو ذلك من خلال الاختـــلاف الواضـــح في تغطيـــة صحيفتي المدينة وعـــكاظ، فهناك مســـاحة واســـعة بين التغطية المحايدة والتغطية المســـيئة جدا.

٢. صورة مختلفة عن الإعلام الرسمي

عنـــد مقارنـــة تغطيـــة الإعـــام الرســـمي الســـعودي مـــع الصحـــف المرصـــودة، يبـــرز فرق كبير بين التغطيتين، إذ تغيب الأخبار المســـيئة جـــدا والمســـيئة، بينمـــا يختلـــف حجـــم التغطيـــة الخبرية إلى نســـبة أقـــل بكثير.

٣. تباين في تغطية الملفين السوري والليبي

ترتفع النبرة الســـلبية خلال تغطية الملـــف الليبي، بينما يلزم الإعلام جانـــب الحيـــاد في سياســـة تركيا في ســـوريا، ولعل ذلـــك يرجع إلى عـــدم الرغبة في تجييـــر مواقفهم من التدخل التركـــي لصالح نظام الأســـد، إضافة لدورهم في دعم المعرضة الســـورية.

يظهـــر الأمر في المواد المصنفة كمســـيئة ومســـيئة جدا، حيـــث يتم ربط تركيا بجبهة النصـــرة وداعش ولا يتم ربطها بالفصائل الســـورية الأخرى.

الخلاصة

بعـــد رصـــد تغطيـــة الصحـــف الأربعـــة للملـــف التركـــي، تصـــدرت صحيفـــة عكاظ اهتمـــام الصحـــف بتركيـــا، تلتها صحيفـــة المدينة، ثـــم الوطن ثم الريـــاض. ركزت أغلب المواضيع على السياســـة في ليبيا، ثم السياســـة في ســـوريا ثم شـــخص الرئيـــس التركـــي رجـــب طيـــب أردوغـــان. وتـــراوح التوجـــه العـــام للتغطيـــة بيـــن الســـلبي والمســـيء والمســـيء جـــدا، حيث شـــكلت المـــواد الثلاثـــة %79 من المـــواد المنشـــورة، تلتهـــا الأخبار المحايدة بنســـبة %18، وأخيرا الإيجابية بنســـبة 3%. برغـــم ذلك، كان هنـــاك فارق في تغطية الصحف لأخبار تركيا، حيث نشـــرت عـــكاظ الأخبار العـــدد الاكبر من الاخبار المســـيئة والمســـيئة جدا، بينما شـــكلت الأخبـــار المحايـــدة والإيجابية أغلـــب أخبار صحيفـــة المدينة

اعتمـــدت الصحـــف علـــى عـــدة توجهـــات فـــي تغطيـــة الخبـــر التركـــي أهمهـــا: اســـتهداف الرئيس أردوغان، اســـتهداف المشـــاريع التركية الخارجيـــة، ربط تركيا بالتطـــرف والإرهاب، اســـتهداف الاقتصـــاد التركي، التعريـــض بالعلاقات التركية الاســـرائيلية ولقضية الفلســـطينية.

ورغم أن هناك ســـيطرة حكوميـــة على قطاع الإعـــام، إلا أن الرصد اظهر وجود هامـــش حركـــة لوســـائل الإعام، وهـــو ما يبـــدو واضحا مـــن تموضـــع صحيفتي عـــكاظ والمدينـــة. بينمـــا يختلـــف الخبر الرســـمي بشـــكل جـــذري حيـــث تختفي الاخبار المســـيئة جدا والمســـيئة، وتتـــرواح البقية بين المحايد والســـلبي. وفي الوقـــتالـــذيتظهـــرفيـــهالنبـــرةالمســـيئةجدافـــيالملـــفالليبـــي، ُيغطى الملـــف الســـوري بطريقة حيادة أو ســـلبية نســـبيا.

الهوامش

1. الصهاينة الأتراك..من عبدالحميد الثاني إلى أردوغان، صحيفة عكاظ، 2020/2/3.

2. هتلر واردوغان..كيف يولد الطاغية؟، صحيفة الرياض، 2020/2/19.

3. عندما انفضح الممثل أردوغان، صحيفة عكاظ، 2020/2/15.

4. النفاق الأردوغاني، صحيفة عكاظ، 2020/2/2.

5. سلطان الإحراج في برلين، عكاظ، 2020/1/23

6. فلسطين في قلب سلمان، عكاظ، 2020/2/3

7. خسائر فادحة لليرة أردوغان وتركيا تحظر بيع الأسهم، عكاظ 2020/2/28.

8. الجيش الليبي يكشف أسماء وجنسيات مرتزقة أردوغان، عكاظ، 2020/2/3.

9. أردوغان..إفلاس حضاري ومتاجرة بالدين!، صحيفة الرياض،2020/2/16

10. وهم الخلافة وراء انتهاكات أردوغان لسيادة الدول العربية، صحيفة الرياض، 2020/2/21

11. الاستعمار العثماني بثوب جديد، صحيفة عكاظ، 2020/1/2

12. المتهور على شفير الحرب، صحيفة عكاظ، 2020/2/21.

13. أنقرة تدعم جبهة النصرة بالسلاح والزي، صحيفة الوطن، 2020/2/15

14. وهم الخلافة وراء انتهاكات أردوغان لسيادة الدول العربية، صحيفة الرياض، 2020/2/21